منتديات الأميرة الفلسطينية
السلام عليكم زائرنا الكريم


يهتم بجميع الامور الاجتماعيه الفلسطينية
 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخولرفع الصورسماع القرأن

شاطر | 
 

 ومضى العقد الأول بعد الألفين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باحث عن الحق
Admin
avatar

عدد المساهمات : 84
تقييم : 5085
المستوى : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2010

مُساهمةموضوع: ومضى العقد الأول بعد الألفين   الأربعاء يناير 05, 2011 8:25 am

بدأ عام أخر ,لا بل بدا عقد أخر بعد الألفين من حياة قضيتنا ومشروعنا الوطني وانقسامنا و كفاحنا ومقاومتنا مسجلا بذلك نهاية للعقد الأول بعد الألفين بكل أحداثة الجسام وسنواته العجاف , فقد كانت سنوات هذا العقد سنوات مليئة بالنكسات والأحداث العميقة على مستوي قضيتنا الفلسطينية وصراعنا مع المحتل وصراعنا مع أنفسنا وصراعنا لأجل البقاء أقوياء موحدين أمام الشعب والتاريخ والقضية . شهدت بداية العقد الماضي ثاني انتفاضة فلسطينية, والتي سجلت نقطة تحول في تاريخ الصراع لأن السواعد الفلسطينية والرصاص الفلسطيني الذي قارع الجيش الإسرائيلي
ومستوطنوه كان على قدر كبير من الدراية و التخطيط فكانت المرة الأولى بعد العام 1967 التي يستخدم فيها الفلسطينيين السلاح بهذا الحجم وبالتالي سقط الرهان بأن أحدا لن يقاوم بعد أوسلو , لا بل أن من قاوم كان كادرا مشتركا ممن يسمونهم عساكر اسلوا وعساكر الانتفاضة الأولى.

وانتفض الشعب الفلسطيني للمرة الثانية في وجه المحتل وداس على كبرياء الاحتلال بأقدام فلسطينية ثائرة لا تعرف إلا المضي قدما لتحطيم صورة الجندي الإسرائيلي المزيفة , فزادت جولات الانتقام الصهيوني لتطال كافة المدن ,فدمرت كافة مقرات السلطة الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية واغتيل قادة الشعب الفلسطيني بفتح و حماس والجبهة الشعبية ,حيث نجح شارون في اغتيال الرئيس الرمز القائد ياسر عرفات وقادة الانتفاضة الفلسطينية الآخرين كالشيخ احمد ياسين و الرنتيسي وأبو على مصطفي ,
و دمرت إسرائيل خلالها مدن بأكملها وأبيدت شوارع وبيوت و حارات

وأحياء كاملة بجنين و نابلس وأحرقت أجساد المقاومين الفلسطينيين وهم أحياء و كتبت إسرائيل لنفسها أنها انتصرت على شعبنا الفلسطيني ...!!
في العقد الأول بعد الإلفين أدخلنا أنفسنا كفلسطينيين في قضية ليس لنا و قضية ليس من أصلنا لكننا سقطنا فيها جميعا وهي قضية الانقسام , الذي طغي لونه على كل جميل إن كان هناك شيء جميل تبقي لنا كفلسطينيين خلال الفترات الغابرة , وفي العقد الأول بعد الإلفين ازدادت حرب التهويد والاستيطان ضراوة في القدس وما جاورها وطالت هذه الحرب كل ما هو عربي فلسطيني من أحياء عربية بأكملها كحي البستان و شوارع وبيوت وحارات وأزقة و تاريخ حجارة والمساجد والكنائس حتى الجبال التي تحيط بالمدينة المقدسة وأسوارها ما بقيت على حالها . في العقد الغابر بني اليهود
كنيس الخراب على باب المسجد الأقصى المبارك و دخل اليهود بأقدامهم النجسة إلى باحات المسجد وسكروا وعربدوا ومارسوا الفحشاء علانية كتحدي لمشاعر ملايين المسلمين على وجه هذه الأرض دون أن يحرك احد من هذه الأمة شيء سوي الشجب و الاستنكار.

في العقد الأول بعد الألفين استخدم اليهود كل ما لديهم من أسلحة لتركيع الإنسان الفلسطيني في غزة , فاستخدموا الفسفور الأبيض لحرق كل شيء من إنسان و حيوان و نبات , و استخدموا أسلحة أخري استحي العالم أن يعلن عنها بعد فحص أجساد الجرحى والشهداء , ليست هذه الأسلحة المحرمة فقط بل داست الدبابات الإسرائيلية والجرافات المجنزرة بيوت المواطنين الأمينين ,فمنهم من قبر تحت جنازير الدبابات ومنهم من رحل هاربا بعائلته إلى عالم مجهول حتى الآن, وانتصر الشعب الفلسطيني على كل هذا لان الشعوب لا يمكن أن تهزم أمام المحتل مهما كانت قوته.


في العقد الأول بعد الإلفين ضعفت الحملة الدولة لصنع السلام في فلسطيني و تراجعت أمريكا عن حديثها للعرب في ارض العرب عن سعي أمريكا الدءوب من اجل قيام دولة فلسطينية تعيش بسلام وامن يتيح لها التطور والنمو على ارض فلسطين , و ضعفها هذا بلغ ذروته عندما فشلت في إقناع حكومة التطرف الإسرائيلي بوقف الاستيطان واللجوء للتفاوض مع الفلسطينيين وصنع سلام عادل و حقيقي على قاعدة مصلحة الشعبين و ليس سلام بالقوة العسكرية كما ترغب إسرائيل وحكامها المتطرفون , وفي العقد الأول بعد الألفين أيضا بالغت أمريكا في تحيزها المفضوح مع إسرائيل عندما صدر قرار

مجلس الشيوخ الأمريكي بان الفلسطينيين لا يمكنهم الذهاب لمجلس الأمن للاعتراف للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود العام 1967و أنها ستتخذ قرار حق النقد ( الفيتو ) إذا ما كان هناك قرار في مجلس الأمن يعلن قيام دولة فلسطينية على هذه الحدود .

أما العقد الثاني بعد الإلفين فأن سنواته يبدوا وأنها ستكون أكثر عجافا من سابقتها ,لان الحرب الإسرائيلية الثانية على الأبواب , ,وها هي إسرائيل تتبجح بهذا ولا تستحي من أحد ,وتنذر بأنها ستكون حرب مختلفة تماما عن سابقتها , والمخيف أننا ماضون في انقسامنا إلى العقد الثاني بعد الألفين بعدما فشلت كل أدوات منع الانقسام ,وبالتالي التصالح على قاعدة مصلحة الوطن و أبناء الوطن وقضايا الوطن , ويبدوا أن حالة الانقسام هذه ستنحصر خلال السنوات القادمة بعدما سيترك الشعب القادة منقسمين مختلفين إن أصروا على ذلك ويعود لذاكرته وأصالته الأولى ويسعي

لتوحيد ذاته بعيدا عن الأحزاب السياسية التي لا يعنيها إلا ذاتها, إن الأمل الوحيد الذي تبقي لنا أن يسارع الأخوة المنقسمون للتوحد بعيدا عن مصلحة الذات ليواجهوا حرب الاستيطان والتهويد المستمرة و حرب الضياع التي يقودها الغير ضدنا ويعودوا بعملهم للمواطن الذي فقد كل شيء بسبب انقسامهم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ومضى العقد الأول بعد الألفين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأميرة الفلسطينية :: قسم فلسطين-
انتقل الى: