منتديات الأميرة الفلسطينية
السلام عليكم زائرنا الكريم


يهتم بجميع الامور الاجتماعيه الفلسطينية
 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخولرفع الصورسماع القرأن

شاطر | 
 

 أخبار أهلنا الأربعاء 5-1-20111

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باحث عن الحق
Admin
avatar

عدد المساهمات : 84
تقييم : 5139
المستوى : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2010

مُساهمةموضوع: أخبار أهلنا الأربعاء 5-1-20111   الأربعاء يناير 05, 2011 5:19 am

قافلة آسيا تدخل غزة

دخلت قافلة "آسيا 1" بعيد منتصف الليلة الماضية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي، وهي تضم أكثر من 100 متضامن من دول آسيوية وأطنانا من المساعدات، على أن تلحق بها ظهر اليوم سفينة ثانية اسمها سلام. وقد منع الوفد الإيراني من الانضمام للقافلة.
وأفاد مصدر إعلامي من اللجنة الحكومية الفلسطينية لكسر الحصار واستقبال الوفود بأن أعضاء القافلة سيمكثون في القطاع حتى الخميس القادم.
وكانت السلطات المصرية قد فتحت معبر رفح البري مساء أمس للسماح بعبور 112 ناشطا من أعضاء قافلة "آسيا 1" الذين وصلوا إلى العريش جوا قادمين من مطار دمشق الدولي عصر الأحد. ومن المنتظر عبور بقية أفراد القافلة مع المساعدات بعد الانتهاء من تفريغها اليوم الاثنين حيث تحمل عشرة ناشطين من عدة دول آسيوية.
وكان الناشطون طالبوا السلطات المصرية بالسماح لهم بدخول قطاع غزة وأضربوا عن الطعام والشراب وتجمعوا داخل مطار العريش قبل أن يسمح لهم بالعبور إلى غزة.
وكانت السفينة التي تحمل علم سيراليون تأخرت عن موعد وصولها لمدة تصل إلى 12 ساعة تقريبا بعدما اعترضتها الزوارق الحربية الإسرائيلية في المياه الدولية قبل السماح لها بالتوجه إلى ميناء العريش البحري.
وتتكون القافلة من ثماني شاحنات، وأربع سيارات إسعاف، تحمل ما مجموعة حوالي ألف طن من المساعدات الطبية، والدوائية والملابس وحليب الأطفال وأدوات لذوي الاحتياجات الخاصة ومصابي الحرب وغيرها.
وتعد هذه القافلة الآسيوية الأولى من نوعها انطلاقا من اهتمام شعوب آسيا بالقضية الفلسطينية والحصار المفروض على قطاع غزة، فقد انضم إليها متضامنون من أساتذة الجامعات والصحفيين والمحامين وطلاب الجامعات وأعضاء منظمات المجتمع المدني من مختلف الديانات.
==============================
أبو عبيدة: القسام أكثر جاهزية وخبرة



أكد المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أبو عبيدة أن القسام أكثر جاهزية واستعدادا ووعيا وخبرة وستواجه بكل قوة أي حرب إسرائيلية على غزة.


وأضاف في حوار خاص مع الجزيرة نت بمناسبة مرور عامين على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، أن كتائب القسام لا تتمنى الحرب ولا تستدعيها ولا تخطط لإشعالها، ولكن إذا ما فرضت عليها فستتصدى لها بكل قوة وبأس.

واعتبر المتحدث باسم القسام أن حرب غزة شتاء 2009 لم يسبق للشعب الفلسطيني ومقاومته أن خاضا مثلها منذ احتلال غزة عام 1967، مشيرا إلى أنها تجربة جديدة استخلصت المقاومة منها عبرا كثيرة وخبرات جديدة ستنعكس على أية مواجهة مقبلة إن حدثت.

وشدد على أن القسام تقف بعد عامين على الحرب على أرض صلبة وقدرات أفضل وإرادة أقوى، لافتا إلى أن الجناح العسكري لحركة حماس استخلص العبر من الحرب الماضية على الجانب التكتيكي والعملياتي واللوجستي.

وأرجع الانخفاض في حجم العمليات العسكرية ضد الاحتلال إلى الواقع الميداني على الأرض والقرار الفلسطيني المقاوم الذي يدير المعركة بما يحقق المصلحة للشعب والمقاومة.

وأوضح أبو عبيدة أن إحجام المقاومة عن الرد على اعتداءات الاحتلال في فترة معينة بوسائل معينة لا يؤشر إلى تخليها أو ضعفها أو تراجعها، لأن المعركة مع العدو -حسب رأيه- تأخذ أبعادا أكبر بكثير من ذي قبل.

ولفت إلى أن المقاومة تسعى إلى الموازنة والمقاربة في أدائها الجهادي واستخدام البدائل التي يمكن أن تجنّب الشعب الفلسطيني العدوان وفي نفس الوقت تحافظ من خلالها على الموقف والإستراتيجية لدى المقاومة والجهاد.

وذكر أنه رغم التضييق والملاحقة والتواطؤ الرسمي من قبل حكومة فياض وسلطة فتح في الضفة الغربية، فإن القسام تحاول دوما تفعيل العمل الجهادي في الضفة طالما بقي الاحتلال يستبيحها.
================================
الأقصى: مؤتمر يدعو للهيكل المزعوم


حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من مساع إسرائيلية متصاعدة تظهر على شكل فعاليات يهودية من أجل تسريع بناء الهيكل الثالث المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك، كان آخرها مؤتمر وحفل حاشد يوم الخميس الماضي غربي القدس.

وقالت مؤسسة الأقصى في تقرير صحفي أمس الاثنين إن المؤتمر نظمته جماعات ومنظمات يهودية متدينة وتخللته محاضرات وعرض رسومات تجسد بناء الهيكل المزعوم، إضافة إلى الدعوة لبنائه على أنقاض المسجد الأقصى المبارك.

وأعربت المؤسسة عن خشيتها من أن يكون رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وراء مثل هذه الدعوات، خاصة أن جماعات يهودية أخرى طالبته في الأيام الأخيرة عبر وسائل إعلامها بالوفاء بوعده بإقرار وترتيب صلاة اليهود في المسجد الأقصى.

وذكرت أن تيارا دينيا يُطلق عليه اسم "الحريديم" بدأ ينشط بشكل لافت في الأسابيع الأخيرة في نشاطات استهداف المسجد الأقصى وتدنيسه ومحاولة تهويده.

وقالت المؤسسة إن مواقع إلكترونية تابعة لليمين الإسرائيلي والتيار الديني اليهودي نشرت أخبارا وصورا تقول إنه في يوم الخميس عُقد مؤتمر كبير حضره الآلاف في "مباني الأمة" غربي القدس، خصص لقضية الهيكل وحضره تيار "الحريديم"، وتمحور حول العمل من أجل تفعيل وتنشيط إقامة الهيكل المزعوم.

وأضافت أن البرنامج تخلله عرض شرائح من أحد "الربانيم" تجسد إقامة الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى، خاصة في منطقة "الجامع القبلي المسقوف"، "مسجد عمر" على حد قولهم، إضافة إلى عرض شرائح وشروحات عن شعائر تقديم القرابين في مذبح الهيكل "كما سيكون قريبا" بحسب بيانهم.
=============================
غارات إسرائيلية على غزة
شنت الطائرات الإسرائيلية غارتين على وسط وجنوب قطاع غزة في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء لم توقعا ضحايا.

وقال مصدر أمني في غزة إن الطائرات الإسرائيلية قصفت موقعاً لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ونفقا بين القطاع ومصر بالقرب من رفح.


وهرعت سيارات الإسعاف وطواقم الدفاع المدني إلى المناطق المستهدفة دون الإبلاغ عن إصابات.


وكانت إسرائيل أعلنت في وقت سابق سقوط صاروخ على ساحل عسقلان من دون وقوع إصابات أو أضرار.


وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان الغارتين الجويتين قائلا إنهما استهدفتا "مراكز أنشطة إرهابية إثر إطلاق صاروخ من طراز قسام صباح الثلاثاء من قطاع غزة على قطاع مدينة عسقلان في جنوب إسرائيل".

وكانت متحدثة باسم الجيش أوضحت في وقت سابق "أن الصاروخ سقط في قطاع مدينة عسقلان ولم يسبب جرحى ولا أضرارا".

وفي نهاية 2008، شنت إسرائيل هجوما مدمرا على قطاع غزة بهدف معلن هو وقف إطلاق الصواريخ أو قذائف الهاون على أراضيها.

ومنذ ذلك الوقت، تراجعت هذه الصواريخ. لكن أكثر من 230 صاروخا وقذيفة هاون أطلقت على إسرائيل في 2010، بحسب حصيلة للجيش الإسرائيلي
=================================
وفاة الشقيق الأكبر لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في دمشق

أعلنت السلطة الفلسطينية، يوم الاثنين، أن الشقيق الأكبر لرئيس السلطة محمود عباس، عطا رضا شحادة عباس، توفي اليوم في دمشق حيث كان مقيما.
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) أن الرئيس عباس نعى في بيان، "شقيقه الأكبر المناضل الحاج عطا رضا شحادة عباس (أبو فايز)، الذي انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم الاثنين في دمشق، بعد مسيرة حافلة بالعطاء كان خلالها من الرعيل الأول لحركة فتح".
وأشار عباس في البيان إلى أنه "لقد رحل عنا الأخ المناضل الكبير ملتحقا بقوافل الشهداء من أبناء شعبنا الصادق الصابر الذين نذروا أنفسهم من اجل فلسطين وقضوا على دروب حريتها ورفعتها، ومن أجل تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني السامية في الحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
من جهته، أوضح مدير مكتب منظمة التحرير بدمشق، محمود الخالدي، إلى أن عطا عباس دفن عصر الاثنين في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك بدمشق.
واختتم عباس زيارته إلى تونس، معلنا أنه سيتقبل العزاء برحيل شقيقه يوم الأربعاء في مقر السلطة الفلسطينية في رام الله بالضفة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخبار أهلنا الأربعاء 5-1-20111
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأميرة الفلسطينية :: قسم فلسطين :: اخر الاخبار-
انتقل الى: