منتديات الأميرة الفلسطينية
السلام عليكم زائرنا الكريم


يهتم بجميع الامور الاجتماعيه الفلسطينية
 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخولرفع الصورسماع القرأن

شاطر | 
 

 أفتقدك حد البكاء(1)‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باحث عن الحق
Admin
avatar

عدد المساهمات : 84
تقييم : 5139
المستوى : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2010

مُساهمةموضوع: أفتقدك حد البكاء(1)‎   الخميس ديسمبر 02, 2010 6:12 am



أفتقدك حد البكاء
خائف بدونك

أين أنتي

حتى تحتوي المتهالك من مشاعري

أين أجدكي

حتى انهار بين يديك وأبكيك أكثر
وأكثر
وأكثر



أفتقدك حد البكاء
خائف بدونك
لا أحد يفهمني
ولاكلمة من غيرك تواسيني

كل الأصوات مكررة

لا معنى لها
لا دفء فيها
ولا حياة
وحده صوتكي من ينجح في قتل همي
واحتواء حزني


ياااااااااااه مؤلم جدا

أن تكوني حزني وفرحي
أن تكوني شفائي ومرضي
أن تكوني انتصاري وهزيمتي
يا امرأة المتناقضات الأجمل
أفتقدكي حد البكاء

حد التلاشي

حد الانزواء


حد اليأس من كل شيء


ويأس كل شيء مني


.
.
لماذا أنا هنا ؟؟
ولماذا لم أرحل كما طلبتي مني ؟؟
لماذا كلما ابتعدت عنك أجدني منكي أقرب ؟؟
صدقيني يا
كل صباح أتفقد قلبي
أبحث عنك
عقلي يتمنى أن لا أجدك
حتى تعيش في أمان بعيدا عن جنون حبي
وكل مابي من مشاعر
وما أحمله من ملامح
يتمنى وجودك
ويدرك جيدا بأنك في القلب
كما كنت دائما
أحيانا يتأخر حلولك الصباحي
أو يتأخر احساسي في العثور عليك
عندها
أخاف
ويصيبني الوهن
وأظل أنتظر
حتى أجدك
وأضم يداي فرحا باتجاه قلبي
بقوة منتصرة
وبايمان عاشق



أفتقدك حد البكاء
منذ عرفتك


وأنا وأنت نتكرر


تماما كما اللحن الحزين في ذات الأغنية


نلتقي


نفترق
ونلتقي
ونفترق
والغريب أنه في كل مرة
يرتفع رصيد ثقتي بك
وأتأكد بأنك مقدر لي
ومهما ابتعدت عن طريقك
سأتعثر يوما ما وأسقط أمامك
وأمد يدي لأتشبث بك
حتى أقف من جديد


والآن
أنا معك في ذات الطريق
نمشي في خطين متوازيين
أراك وتراني
وندرك بأننا لا نملك سوى
أن نشعر بوجود الآخر دون أن نعترض طريقه
أسمعك وتسمعني
وندرك بأننا لا نملك سوى
احتواء مايصل للقلب من همس دون أن يزعج احدنا هدوء الآخر




أفتقدك حد البكاء
ولا أعرف الى أين أرحل
وكيف أنسحب من أمامك
فكل الدنيا أنت
وكل مكان يتجه اليه قلبي يجدك
فات أوان الرحيل
وفات أوان الانسحاب


صوتي
ضحكي
وجودي المتعب في حياتك
بكائي
خلافاتي الغبية معك
كل هذا أملكه
وسهل جدا أن يرحل
وينسحب من أمامك
أما قلبي
مشاعري
إحساسي بك
لا أملكهم
ولاحق لي في مصادرتهم


أخبرتك من قبل

الحب معجزة لا يمنحها الله أي قلب
ولا يقوى على حملها كل من أدعى الحب
هو أن تغفر حتى وان مت ظلما
هو أن تفرح حتى وان اختنقت حزنا
هو أن تكون الكريم وسط البخلاء
المانح حتى دم القلب مع من يعجزوا عن منح ابتسامة
.
.
اقرأيني بفرح يا بنوته
فأنا فخور بكي
وسعيد بكل ما أمنحه من حب لك
.
فتعالي أرجوكي وأقرأئيني
علميني من أكون
أحكي لي عن تاريخي
عن عيد ميلادي الأول معك
كم من الشموع أشعلت
وكم منها ذاب حتى النهاية
احكي لي عن بداياتي مع الحب
عن كتاباتي عن الحب
عن أول ليلة شوق
عن أول دمعة حنين لكي
أوصفيني لي
كيف أبدو ؟؟
جميلة مثلما أنا بدونك أم أجمل ؟؟
.
.
ياااااااااااااه
أحتاجكي
تائه أنا بدونك
لا عنوان لي
لا تاريخ
ولا حتى أرض
لا أحد يعرفني حتى وان ردد اسمي العالم بأسره
ولا أحد يفهمني حتى وان سبر أغوار ذاتي ألف شخص
ولا أحد يصل إلى قلبي حتى وان ابتسمت رضا بوجودهم حولي
كلهم يا حبيبتي
مجرد أشباح سابحة هنا وهناك
تعبر من خلالي
لا يتغير فيني شيئا
كما أنا وان زاد عدد العابرين
وقلبي كما هو وان تكاثر عند بابه الطارقين
لا أحد وصل ابعد مما وصلتي أنت
لا أحد اقترب من ظل حضورك الممتد في قلبي
كلهم يتساقطون أمام بابي
يدركون حجم هزائمهم ويرحلون
والمضحك بأنني أكثر المهزومين والمهزومات انهزاما
ولا انتصار عندي سواك
ولا شيء أفخر به سوى احتواء قلبي لك
كبير أنا بك
وصغير حد التلاشي بدونك
.
.




ليتكي تعلمين





مامعنى أن تكون كل شيء




وكل الناس لشخص واحد
مامعنى أن تكون الوطن
لمغترب واحد
مامعنى أن تكون حدودا لمدينة صغيرة
تمتد بامتداد ظل إنسان واحد
.
.


ليتكي تعلمين





مامعنى أن يختصر وجودك العالم بأسره




وتموت عند أعتاب ساعات حضورك أيام العمر
ويصبح حساب الزمن من
" كان هنا منذ ........" و"رحل قبل ......"
.
.




ليتكي تعلمين
أي الرجال أنا
حتى تفكرين ملايين المرات قبل أن تخدشين رقة مشاعري
وتكسرين صلابة إحساسه بكي
ليتكي فقط تمنحين نفسكي فرصة لتتعرفين عليها
حتى لا تخسريها
وتخسرين إحساسه بك
ليتكي
تنتظرين قليلا
حتى لا تقتلين في داخلك المرأة الأسطورة
وتعيشين الباقي من عمركي
امراة عادية جدا
بدونها
.
.

ياالله كم أحبك
لأن حروفي عنك
وكلماتي تتعلق بذكراك
لا أشعر برغبة في بتر بوحي هذا بــ"نقطة "
فأنا أستشعر وجودكي هنا
واحتضن طيفك بروحي
ولا تضحكي مني ان أخبرتكي
أن دفء يداك يسري في أناملي الآن
أي امرأة أنت ؟؟
بل أي روح هي روحك ؟؟
يتبع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أفتقدك حد البكاء(1)‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأميرة الفلسطينية :: القسم الأدبي :: الشعر والنثر-
انتقل الى: